على رأي المثل: "دلق القهوة خير"

mesh3ady.com-COFFEE-CUP

كلنا سمعنا هذه الجملة الشهيرة ولو لمرة واحدة، عادة يقولها أصحاب البيوت للضيف المرتبك الذي سكب القهوة على الأثاث للتخفيف من حدة ما فعل، لكن هل فكرت يوما في أصل الجملة؟ وما الخير الذي يأتي من وراء دلق القهوة؟

الحقيقة، لا خير ولا حظ سعيد في سكب القهوة لكن أصل العبارة يختلف تماما عن منطوقها الآن، أصل الحكاية أنه كان هناك رجل يُدعي خير وكان هذا الرجل يعمل خادما في منزل وكان مسئولا عن تقديم المشاريب للضيوف وخصوصا القهوة، المشروب المفضل للعرب.

ذات مرة سكب خير القهوة حين كان يقدمها للضيوف، فقال أهل البيت “دَلَق القهوة خير”، ولما تقدم الرجل في العمر وصار يكرر فعلته بحكم السن كانوا يكررونها إلى أن تحورت وأصبحت “دلقْ القهوة خير” للتخفيف من وطأة الموقف، ثم توارثها الناس وأصبحت تقال إلى يومنا هذا دون علم حقيقي بماهية الخير الذي يأتي من وراء دلق القهوة.

المصدر : بص و طل

Advertisements

دراسة: 4 أكواب من القهوة والشاي يوميا تفيد الكبد

mesh3ady.com_Teaأثبتت دراسة طبية حديثة -قام بها مجموعة من العلماء بجامعة Duke الأمريكية- أن تناول الكافيين يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية غير الكحولية.
ويحدث مرض الكبد الدهني بسبب تجمع حويصلات كبيرة من الدهون الثلاثية بالكبد، وكذلك الإفراط في شرب الكحوليات، وهي حالة غير نهائية وقابلة للشفاء، جاء ذلك وفقا لما ذكره موقع Medical News Today.
الدراسة أكدت أن تناول الكافيين بمعدل 4 أكواب يوميا من القهوة والشاي يمكن أن يساعد في الوقاية من المرض، وكذلك خفض حدّته في حالة الإصابة به.
ويقول بول ألين، أستاذ بالجامعة: “تعتبر هذه الدراسة هي الأولى من نوعها، والتي تفسر كيفية قيام مادة الكافيين بخفض نسبة الدهون في الكبد، وعلى الرغم من انتشار أفكار سلبية حول تناول القهوة والشاي، فإن الدراسة أثبتت عكس ذلك”.
ويعمل الكافيين -الموجود بكثير من المواد مثل الشاي والقهوة والشيكولاتة والمشروبات الغازية وغيرها- على خفض نسبة الدهون داخل الكبد، وتقليل عملية الأكسدة الضارة بالخلايا.
ويتمثل علاج مرض تدهن الكبد في اتّباع نظام غذائي متوازن، وكذلك عن طريق ممارسة الرياضة بشكل منتظم، ويعاني أكثر من ربع الأمريكيين من هذا المرض، وفقا لما ذكرته إحصاءات مؤسسة الكبد الأمريكية.
المصدر : بص و طل